استجابة للتعليمات السامية لصاحب الجلالة في خطابه السامي يوم 30 يوليوز 2015 بمناسبة عيد العرش، تم وضع برنامج لمحاربة الفوارق الاجتماعية والترابية بالعالم القروي سنة 2016 لمواجهة النقص الحاصل في البنية الأساسية والخدمات الاجتماعية الأساسية (المياه والكهرباء والطرق والتعليم والصحة) التي تؤثر أساسا على سكان المناطق الجبلية والمناطق النائية.

ويشكل هذا البرنامج جزءا من خطة عمل متكاملة تستند إلى الشراكة بين الجهة وصندوق التنمية القروية وفقا لتوجهات الجهوية المتقدمة.

وفي هذا الصدد، استفادت عمالة إقليم إفران من ميزانية قدرها 14.5 مليون درهم، موزعة على مدى 7 سنوات (2017-2023)، وخصصت أساسا لقطاعي الصحة والطرق.